الخميس، 25 أبريل، 2013

أمــــل جــديــد لمـــرضى السكــــــرى

أمــــل جــديــد لمـــرضى السكــــــرى









يعـد مـرض السكرى ظـاهـرة عـالمية تصيب مئـات المـلايين من البشر حـول العالم و غـالبا مـا يكتشف بالصدفـة وينقسم الى نوعين و يصيب النـوع الاول الاطفـال و الشباب صغـير السن بينما يصيب النوع الثانى الكبـار حيث تظهـر الاعـراض لـدى فئة قليلة  من المرضى و تشمل كثرة التبول و كثرة الاكل بينهم شديد و كثرة العطش و فى الحـالات الشديدة نقص واضـح وسـريـع فى الـوزن و يجب التشخيص علـى اساس قياس مستوى السكر بالـدم صائما لمرتين على الاقل على ان يتجاوز مستوى 126مجم/دل و يرتكز العلاج اساسا فى النوع الاول على الحقن بالانسولـين بينما يحتاج النوع الثانى العلاج بالاقراص وقد يحتاج النوع الثانى التحول الى الحقن بالانسولين فى مراحل متقدمة من المرض
 ومن الجـدير بالـذكر ان الرجيم الغذائى وممارسة الانشطة الرياضية تلعب دورا كبيرا مع العلاج فى ضبط مستوى السكر بالدم وقد اثبتت احدث الدراسات والابحاث الطبية ان الضبط الدقيق لمستوى السكر بالدم يساهم فى الوقاية من المضاعفات الخطيرة لداء السكرى حيث يساعد فى تخقيض الاصابة بالجلطـات الدمـاغية و جلطـات الشلرايين التـاجية للقلب و الفشل الكلوى و العمى و فقدان الاطراف  
ونـود ان نشـير الى ان الادوية التقليدية المستخدمة لسنوات طويلـة قـد تفشـل فى عـلاج بعـض المرضى الذين يعانون من السمنة وزيادة كبيرة فى الوزن او الذين تزيد لديهم مقاومـة الانسجة لعمل هرمـون الانسولين فلا تؤثر حتى الجرعات العالية من الانسولين فى العـلاج 
ولذلك فقد تـم تطوير انواع جديدة من الانسولين باستخدام التكنولوجيا الحيوية فائقة التقدم لانتاج انسولين مشـابه لما ينتجه الجسم البشرى ومنها انسوبين ليسبرو سـريع المفعـول وانسولين جلاريجين وديتمير والذى يمتد مفعوله الى 24ساعة فيحتاج المريض الى الحقن مرة واحدة فى اليوم كما نشير الى انواع اخرى يتم الان تطوريها من الانسولين و منها الانسولين الاحدث تطورا والمسمى دوجلودك الذى دخل مرحلة التجريب الثالثة على البشر و ثبت فاعلية كبرى فى ضبط مستوى السكر بالدم و بالتوازى ايضا تم ابتكار  ادويـة اخـرى جديـدة للمـرضى الذيـن يخفـق عـلاجهـم بالانسـولــين البشـرى مثــال حقــن برامـلانتايد والتى تعطى مفعـولا جيـدا لضبط مستوى السكر والهيموجلوبين السكرى بالــدم وحقن اكسانتيد التى تساعد على ضبط السكـر بالـدم بالاضـافة الى مجموعـة اخـرى كبرى من الادويـة التى تؤخذ عن طريق الفم مثـل دواء سـاكسـاجلبتـين و فالـداجليبتـين وليناجـليبتين وومثيلاتها و التى تعمـل علـى ضبـط مستـوى السكر بالدم دون الاعتماد على هرمون الانسولين كما انها تعمل على نقص الوزن واثبتت احـدث الابحاث الطبية انها تؤدى الى تكـاثر خلايـا بيتا التى تفـرز الانسولـين ولها مفعـول ايجابى ايضا على مستوى الكوليسـترول بالـدم وتقلل ضغط الدم ومن المعروف ان حوالى ثمـانين بالمائة من مـرضى السكرى مصـابون بإرتفـاع ضغط الـدم 
ايضـا كمـا اثبتت الابحـاث ايضـا ان تلك الادويـة الجـديـدة لهـا تاثـير هـائل للوقـايـة مـن تصلـب الشرايين التاجية للقلـب كمـا ان هنـاك مجموعـة اخرى من الادوية التجريبية مثل دواء داباجليفليزون وناتيجليفليزون الذى يعمل باليه جديدة وهى منع امتصاص السكر عن طريق الكلى وبالتالى يفرز فى البول ونتمنى ان تنتج هذه الادوية الجديدة قريبا من خـلال اتفاقيات مع شركـات الادويـة العالمية لانتاجها محليا باسعار مناسبة بدلا من الاضطرار الى استيرادها بالعملة الصعبة وباسعار غالية جدا كمـا فعلت جنـوب افريقيـا كمـا انها تتيح فرص الانتاج والتصدير المشترك الى الاسـواق الافـريقية والدولية بانشاء مجموعة مـن المصـانع الابداعية المتقدمـة بمسـاهـم القطـاع الثالـث الـذى يشمل الحكومة والبنوك والقطاع الخـاص مع الشركـات العـالمية فى اطـار كويـز مشـترك جـديد للنهـوض باقتصاد مصر باضافة قيم جديدة اليه.







0 التعليقات:

إرسال تعليق