الأحد، 28 أبريل، 2013

أخطـر امـراض العصر


معلومـة تهمـك عـن أخطـر امـراض العصر





حسب تقريـر خـبراء الصحـة العـالمية بجـامعـة كامـبردج البريطانية مرض السمنة وتوابع الاصابة به واسباب حدوثة وتاثيره علي الانسان وطرق تفادي الاصابة به الصحة والجمال. كثـيرا ما نسمع هـذه الايـام عـن امراض كانت غـير معروفة سابقا الا عنـد الطبقات   الـثرية مـن الناس ولكـن فى هـذة الايـام اصبحت  موجودة بين الطبقات المختلفة
 مثل مرض النقرص ومــرض انسـداد الشـريان التاجى وزيـادة نسبـة   الكلسترول ومـرض السمنه الـذي نحـن في صـدده اليوم وتوابع مرض السمنه مثل مرض السكر وامراض القلب والضعف الجنسي وتاخر الحمل عند السيدات وامـراض ضغـط الـدم ومـرض تصلب الشـرايـين وخشونة الركبتـين

 وسبب انتشـار هـذه الامـراض يرجع الي الـزيادة المفـرطة في الطعـام والرفـاهية  والاكلات السريعه التي انتشرت وتوفر انواع كثيرة من الاكـلات التي تحتوي علـي كميـات كبـيرة من الدهون المشبعة وانتشـار التكنولوجية ووسـائـل المواصلات والاتصالات واجهزة التحكم من علي بعد وكذا وسائل الترفية المحتلفة وعدم ممارسة الرياضة الحقيقية بشكل دوري وعـدم اتباع برامج غذائية تحت اشراف متخصصين لذلك تقلص المجهود البدني الذي يبذلة الانسان ليصبح محدودا جدا فكي نقي  انفسنا من امراض السمنة وتوابعها السيئة لابد ان نتبع الخطوات الاتية

اولا:
معرفة نوع العمل الذي يقوم به الفرد وكمية الطاقة التي يحتاجهـا لتادية هذا العمل وعمر الفرد وجنسة (ذكر.انثي) ومعرفة الوزن المثالي كما هو معروف بخصم متر من طول الانسان والباقي يحول الي كيلو جرام وكيفية حساب الاحتياج لكمية الطاقة التي تحافظ علي اداء الاعضاء الداخلية المثالي وكمية العناصر المطلوبة لذلك من فيتامينات واملاح ومعادن وبروتينات واحمـاض امينية وكربوهيدرات والياف ودهون وسكريات  وعناصر غذائية مختلفة بعد ذلك يمكننا ان نقلل من النشويات والسكريات والدهون وبعض الاملاح بحسابات دقيقة حسب متطلبـات الجسـم وعلـي سبيل المثال معرفة جدول الطاقة.

ثانيا :
لابد من معرفة محتويـات كل عنصـر مـن العناصر الغذائية من الطاقة مثلا كـل 100 جـرام من الغذاء الفلاني تعطي كمية سعرات حرارية = كذا ويحتاج جسم الانسان العادي الي طاقة تتراوح بين 1200 الي 2000 سعر حـراري يوميـا كمـا وضحنا


ثالثا:
لابد من معرفة الصحة العامـة لهـذا الجسم  وعمل الفحوصات الازمة للتاكد من خلـو الجسم من امـراض ومعرفـة نسبـة الهيموجلوبـين بالـدم ومعرفة كفائة الكلي والكبد وحالة القلب والشرايين وخلو الجسم من اي نوع من انواع الحساسية حتي نتجنب حدوث مضاعفات من الـبرنامج الغذائـى لكل فرد على حدى فما يصلح لفرد من الممكن ان يضر بالأخر فالحالة الصحية للفرد هى التى تؤخذ  فى الحسبان لعمل برنامج غذائي معتدل حتى يعطي نتانج ايجابية ونبتعد عن النتأنج العكسية ولابـد من التاكد من خلو المفاصل السفلية مـن اى نـوع من الالتهابات او الخشونة حتى نقرر مدى فائدة الرياضة من عد‏مة ونقرر نوع البرنامج الذى يصلح للفرد هل هو غذائى او رياضـى او يجمع مـا بـين الغذائى والرياضى وفي بعض الحالات يتم اتباع نظام  غذائي دوائى لعدم قدرة الفرد علي ممارسة النشاط الرياضى لتقدمة فى العمر او وجود اصابة بالركبـة تمنعة عن مذاولة نشاط حركى وما ننصح بـة هـو محاولة اختيار ما يناسبك من برامج تحت اشراف متخصصـين فى التغذية والبرامج الرياضية وتجنب عمل برامج كيميائية حيث اثبتت الابحاث العلمية ن التخسيس الكميانى يضر ضـررا بالغا بالانسـان  ويؤثر على كفانة اعضاء الجسم الداخلية مما يجعله عرضة للاصابة بامراض خطيرة عند بداية تقدمـة فى العمر بل انة يؤثـر على فـترة الشبـاب بالنسبة للانسان وننصح الجميع بعدم اتباع انظمة غذائية بـدون اللجـوء لمتخصـص حتـى يختـار الـبرنامـج المناسب لكل فرد لتجنب الترهلات التى قد تنتج عن عملية انقـاص الـوزن بكميـات كبـيرة وايضـا الحفاظ على الوجة وعـدم سقـوط الشعـر نتيجة البرامج الغير مناسبة التى يتبعها البعض دون اللجوء الى مراكـز متخصصة فى المجـال وتجنب شحــوب الوجة والحفاظ على الجسم من الانيميا والهذال والوصول الي مستويات مثالية او جيدة والحفاظ على البشرة والقوام ومـن ناحيـة اخـرى نصيحـة لمرضى السكر الذين يتناولـون ادوية السكر ايضا لابد من عمـل حمية غذائية مناسبة حسب نـوع ودرجات الاصابة والمداومة على ممارسة الرياضة المتوسطة لتجنب اخطار هذا المرض اللعين فالبرنامج العلاجي بالادوية وحدة لا يكفى اما اتباع العلاج مع ممارسة نشاط رياضى يجنب الجسم امراض عدة ويقلل من تاثـير المرض على العـين والكبد والكلي 


واخيرا نرجو ان نكون قد قدمنا لحضراتكم بعض النصائح التى تفيد فى تجنب الاخطاء التى قد تؤدى الى نتائـج عكسية وانتظرونـا فى العدد القادم لنقـدم لسيادتكم جدول الطاقة.








0 التعليقات:

إرسال تعليق