الخميس، 30 مايو، 2013

الترامادول طاعون العصر الحديث

الترامادول طاعون العصر الحديث








- من أكثر الأسئله التى يتعرض لها الأطباء والصيادله من نسبه كبيره جداً من المواطنين من مختلف المستويات هى عن هذا العقار الوهمى القاتل الذى يأتى إلينا من دول مثل الصين والهند فى شحنات مهربه وأيضاً فى بعض الأحيان من مصانع بير السلم 


- وحتى نجيب عن هذه الأسئله يجب أن نعلم ما هو الترامادول !!؟

بإختصار هو أحد مشتقات المورفين المخلقه والمورفين يأتى بالطبع من الأفيون وهو نبات طبيعى يستخرج منه العديد من المواد المخدره .

- ما هو إستخدامه الطبى ؟
يستخدم الترامادول كمسكن للألام المتوسطه إلى الشديده والمزمنه خصوصاً مع مرضى الأورام السرطانيه وبعد الجراحات وبالأخص الألام الغير مستجيبه للمسكنات الأخرى العاديه بجرعات بسيطه ولفترات قصيره وتحت إشراف طبيب وصيدلى مؤهلين لذلك .


- ما هى الآثار الجانبيه الخطيره للترامادول ؟

 أولاً- البدايه تكون بالغثيان والدوار وآلام المعده والإسهال ثم يرتفع مستوى السكر فى الدم وتظهر أعراض الإعتماد الجسدى والنفسى فى شكل قلق وتوتر وميل للعنف والمبالغه فى رد الفعل
ثانياً - تم تسجيل حالات وفاه من فرط جرعات العقار بقصد أو بدون ومن الأعراض التى صاحبت هذه الحالات قصور التنفس إسترخاء العضلات غيبوبه تشنجات بطء ضربات القلب وإنخفاض ضغط الدم ضيق حدقة العين وبرودة الجلد ثم توقف القلب والموت.
ثالثاً – الترامادول ضار جداً بمرضى الكبد والكلى ويمكن أن يؤدى للوفاه
رابعاً – المدخن الذى يتعاطى ترامادول أكثر المعرضين للوفاه بسرطان الرئه لأن العقار يزيد من قدرته على التدخين ويجعل مذاق الدخان مستساغاً



- ومن أكثر الأخطاء الجسيمه التى يقع فيها البعض وقد قمت بتسجيلها فى دراسه على عينات كثيره من مختلف الأعمار 15 – 70 ما يلى :



1 – إستخدام ترامادول لزيادة النشاط أو المجهود أو للسهر أو لعلاج الإكتئاب !!

بالطبع الترامادول لا يعالج الإكتئاب ولا يزيد المجهود ولكن ما يحدث من نشوه والتنشيط الإدمانى فى بداية التعاطى هو ما يعطى هذا الشعور الزائف ثم لا يلبث أن يحدث الإنهيار للجهاز العصبى لأنه يثبط إفراز المخ للإندروفين التى تساعد الإنسان على تحمل الألام فيصبح إعتماده على الأفيونات الخارجيه .


2 – إستخدام ترامادول لتأخير القذف أو زيادة القدره الجنسيه !!

سرعة القذف مشكله أساسها عدم التوافق الجنسى بين الزوجين ويمكن حلها بزيادة التواصل بينهما قبل الجماع أما إستخدام ترامادول فى هذا الغرض يؤدى إلى إحتقان المثانه وإحتباس البول والإلتهابات المتكرره فى أنسجة الأعضاء التناسليه و إرتخاء كامل بها .


وأخيراً يجب أن نعلم أن الأسماء التجاريه الوارده فى بداية المقال معظمها وارد من الصين والهند بشكل غير شرعى وتقوم العصابات فى هذه الدول بخلط محفزات عباره عن مواد مخدره أخطر مئات المرات من ترامادول مثل الكوكايين والهيروين حتى يكون الإدمان أسرع , لذلك يجب على الأطباء والصيادله إتباع الإجراءات القانونيه السليمه عند وصف أو صرف الترامادول   ( الأنواع المرخصه التى تنتج من شركات أدويه فى مصر) وتوعية المواطنين بها وذلك على النماذج المعده لذلك من وزارة الصحه والتى يحتفظ بأصلها الصيدلى مع بيانات وحالة المريض عند الصرف كذلك يجب توعية المواطنين بعقوبات التعاطى أو الإتجار ولو فى كميات بسيطه بتعديلات القانون التى تصل إلى السجن والغرامات الكبيره ويجب على أجهزة الدوله تفعيل هذه القوانين بل تغليظ العقوبه نظراً لما نعيشه هذا الأيام من تفشى الإحتقان والعنف فى الشارع المصرى والذى يعتبر الترامادول أحد أخطر أسبابها الرئيسيه .

الدكتور / مؤمن جلال العراقي                                           

الدكتور / محمد جلال العراقي

0 التعليقات:

إرسال تعليق