الأحد، 5 مايو، 2013

سرطان الثدي

سرطان الثدي



_يعتبر سرطان الثدي من الامراض السرطانية الشائعة في النساء اذ تعتبر هي السرطان الاول في السيدات في العالم بوجه عام وفي مصر بوجةخاص  حيث ان النسبة بين والسيدات هي واحد في المائه.
_والمشكله ان سرطان الثدي في مصر طبيعته واكتشافه في مصر يختلف عن العالم كله حيث ان في العالم الغربي (امريكا واوربا) يتم اكتشاف المرض في مرحلته الاولي  بل واحيانا قبل ان يمكن ام تكتشفه باليد بعكس الحالات التي نراها في مصر فغالبا ماتكون في المراحل المتقدمة من المرض.
_ومن المعروف ان المر ينقسم الي عدة مراحل وفي مرحله الزيرو يكون نسبه الحياه  (بأمر الله)  في السنوات  الخمس الاولي 95%والعشر سنوات التالية 90% وفي المرحلة الاولي حيث يكون الورم اقل من 2سم ولاتوجد غدد لمفاويه متضخمة يكون النسبة85%في السنوات الخمس الاولي وفي العشر سنوات التالية 70% اما في المرحلة الثانية حيث يكون الورم اقل من 5سم والغدد اللمفاوية في التضخم الاولي تكون نسبه الخمس سنوات 70%اما العشر سنوات تكون 50% والمراحل السابقة هي المراحل المبكره في سرطان الثدي اما المراحل التاليه فهي المراحل المتاخره والتي قد تصل نسبة السنوات الخمس الاولي الي 40% في المتوسط.



1_اما الفحص فاهم مافية هو الفحص الذاتي بمعني ان تقوم المراة بفحص ثديها بنفسها امام المراه مرة كل شهر وفي حاله احساسها بوجود اي شئ غير طبيعي مثل ورم او افرازات او تغير في اللون.
2_تعرض نفسها علي طبيب جراحة الاورام فورا.

*وياتي في المرحله التالية من الفحص الفحص الجماعي بحيث ان تقوم الدولة بعمل اشعة ماموجرا في (اشعة الثدى)عالسيدات فوق سن الاربعين ثم بعد ذلك ياتي لي 
1_مرحلة الفحص الاكلينيكي بواسطة الطبيب.
2_فحوصات الاشعة واهمها الموجات فوق الصوتية واشاعة الثدي  (الماموجرافي)
3_ثم تاتي في المرحلة الاخيلرة هو استخراج عينة من الثدي باحدي الطرق المعروفة مثل شفط الابرة او عينة جراحية لبيان الانسجة.

_اما العلاج الجراحي فلقد تطور ففي البداية منذ مات السنين كانت  الجراحه قاسيه تشمل استئصال الثدي والعضلات والغدد الليفاويه ثم العلاج الاشعاعي وبعد ذلك حدث عدة تطورات كان من اهمها كانت تحديد الجراحة باستئصال الثدي مع الغدد الليفاوية فقط وبعد ذلك اضيف استخدام العلاج الكيميائي.


_يعتمد العلاج الكيميائي علي عده عوامل اهمها هرمون مستقبلات الاستروجين واليروجسترون وكذلك حالة المريضة اذا كانت قبل سن الياس او بعد سن الياس (وجود دوره شهريه من عدمة).


|ويعتمد النتيجة النهائية لنجاح عمليات الثدي علي عدة عوامل هو عدم وجود غدة ليمفاوية او عددها في حالة التضخم ثم حجم الورم نفسة ثم درجة تفشي المرض في الانسجة ثم وجود جينات هامة مثل جين herr2 واخيرا تجري الان عمليات تجميل واعادة تكميل الثدي بعد عمليات الاستئصال سواء كان استئصالا جزئيا او استئصال الثدي كلة وذلك بعدة طرق اهما زرع العضلات من الجسم نفسة او وضع انسجة صناعية من السيلكون غيرها من الطرق.


أ.د/سليمان القماش


استاذ جراحه الورام والجراحة العامة
عميد كلية الطب بالاسماعيلية





0 التعليقات:

إرسال تعليق