الأربعاء، 8 مايو، 2013

الزرعات السنية ودورها في تعويض الاسنان الفقودة

الزرعات السنية ودورها في تعويض الاسنان الفقودة


_قبل ظهور الزرعات السنية كانت خيارات التعويض عن الاسنان عند فقدان سن واحد نتيجة لنخر سني او كسر او رض او اي سبب اخر تنحصر في الجسر الثابت الذي يصل السنان المجاوران لمنطقة السن المفقود.
اما بعد ان اصبحت  الزرعات السنية من المعالجات الشائعة في رطب الاسنان لم يعد من الحكمة التعويض عن الاسنان المفقودة بجسور وذلك لما يتطلبه ذلك من نحت للاسنان المجاوره والتي قد تكون سليمه اصلا مما يضعف هذه الاسنان ويكشف عاجها ويعرضها للنخر علي المدي البعيد.
اما محاسن الزرعه السنية فهي انها تحل محل السن المفقود دون ان تستند علي الاسنان المجاورة يمكن للطبيب ان يقلع السن المصاب ويزرع مكانه في نفس الجلسة اذا لم يكن هناك خراج في نفس منطقة السن ويسمي ذلك الزرع immediate implant place_ment الفوري ويجب التفريق بينه وبين التحميلimmediate loading الفوري للزرعة اذ ان الزرع الفوري بعد القلع لا يقتضي التحميل الفوري للزرعة
اذا كان السن النفقود اماميا يقوم الطبيب بتجهيز سن مؤقت يستخدمة المريض ريثما تصبح الزرعة جاهزة لاستقبال التركيبة النهائية 
_التعويض عن عدة اسنان مفقودة :(TEETH REPLACEMENT MULTIPLE0)UK)عند فقدان عده اسنان مجاورة قد لا يكون التعويض عنها بجسر ثابت ممكنا وعندها يكون الاختيار عادة بين الزرعات السنية وبين REMOVABLEالطقم الجزئي غير الثابت والفرق بين الاثنين كبير من حيث الاداء والراحة ومن حيث الكفلة طبعا.عندما يراد التعويض عن عده اسنان مجاورة لبعضها البعض لايلزم التعويض عن كل سن بزرعة واحدة دائما خصوصا اذا كان العظم الذي ستغرس فيةالزرعات كثيفا صلبا, فعلي سبيل المثال يتم التعويض عادة عن القواطع السفلية الاربع بزرعتين وجسر فوقهما مؤلف من اربع اسنان،اما اذا كان العظم ضعيفا كالعظم الخلفي للفك العلوي فعندها لابد من تعويض كل سن مفقود بزرعة وتقدير مثل هذه الامور يرجع للطبيب ان خيار التعويض عن عدة اسنان مفقودة بالزراعة يكون عادة علي شكل جسر محمول علي الزرعات السنية.يثبت هذا الجسر علي الزرعات الحاملة له

*ثالثا _التعويض عن جميع الاسنان


_ان فقدان جميع الاسنان لدي كبار السن مشكلة يعاني منها الملاييين من الناس وهي تنعكس سلبا علي صحة المريض الجسدية والنفسية وقد تؤدي بكبار السن الي العزلة والانطواء والاحساس بالضعف العام.
وبناء علي تقرير منظمة الصحة فان فقدان كامل الاسنان لدي(WHO)العالمية كبار السن يعتبر اعاقه كبيره لهم ويؤدي ذلك الي اعاقة المريض عن الاكل والمضغ السليم وكذلك اعاقة المريض  عن الكلام الواضح. وهذه الاعاقة تحتاج الي عناية خاصة للحد من اثارها علي المريض لما للاسنان من اهمية كبري في حياة الاسنان.
هذه الحالات كانت وما زالت تعالج بالطريقة التقليدية وهي استخدام اطقم الاسنان الكاملة المتحركة لتعويض الاسنان المفقودة وعلي الرغم من ان هذه الطريقة حلت مشكلة كبيرة كبديا اصطناعي للاسنان الطبيعية لكنها لا ترقي لمستوي للاسنان  الطبيعية في قوتها وثباتها،فكثيرا مايعاني المرضي من عدم ثبات الطقم وخصوصا الطقم السفلي (نسبة اكثر من 50%) وعدم مقدرة المريض علي الاكل بصورة طبيعية بالاضافة لما تسببه احيانا من احراجات للمرضي
في العقود الاخيرة حدث تطور كبير في مجال زراعة الاسنان كبديل افضل للاسنان المفقود،سواء كان المفقود سنا واحدا او اكثر او كامل الاسنان.
ومن الحلول الممكنة لمساعدة المريض الذي فقد كامل الاسنان هي باستخدام زراعة الاسنان ،وذلك عن طريق استخدام زرعتين فقط للفك السفلي ليتم تثبيت ودعم الطقم الكامل السفلي وهذه الطريقة تحقق الكثير من الثبات والدعم مقارنة بالطقم الكامل التقليدي الذي من عيوبه ان الطقم الكامل المدعوم بعظام وانسجة الفك السفلي مع مرور الزمن يؤدي الي اضمحلال وذوبان العظم بسبب الضغط الدائم والمستمر(بمعدل 0.4مم) انخفاض في مستوي العظم سنويا ،كما ان كمية انحسار عظم الفك السفلي يعادل اربعة اضعاف اضمحلال الفك العلوي وذلك لان الطقم العلوي مدعوم بسقف الحلق
هذا الضمور يؤدي في النهاية الي عدم وجود عظم كاف لدعم الطقم السفلي،وبالتالي يكون ثبات الطقم امرا مستحيلا مما يسبب الكثير من الانزعاج وعدم الرضا من قبل المريض 

*الفروق بين التعويضات التقليدية والتعويضات المحمولة علي الزرعات

_هناك حرية نسبية في وضع الزرعات في افضل الاماكن بحيث نؤمن ان يكون الحمل الاطباقي للزرعات مع تقليل اضمحلال وذوبان العظم



ا.د/محمد عزت 


استشاري زراعة الاسنان-بطب الاسنان








0 التعليقات:

إرسال تعليق