الأحد، 26 مايو، 2013

خيارات علاجية متعددة للتعامل مع مرضى فقد الأسنان الجزئي


خيارات علاجية متعددة للتعامل مع مرضى فقد الأسنان الجزئي




 - العوامل التي يمكن أن تؤثر على خيارات طبيب الأسنان:

1- عدد و توزع الأسنان المتبقية



1-عدم تعويض الفقد


2- الاستعانة بتقويم الأسنان :


يمكن في بعض الحالات التي تكون فيها مناطق فقد الأسنان الجزئي صغيرة اللجوء لتقويم الأسنان لسد الفراغات الناتجة عن الفقد خصوصاً عند المرضى صغار السن .



3 الزرعات السنية :


و
زراعة الأسنان ببساطة هى عبارة عن زرع جزر صغير من التيتانيوم تحت اللثة فقط بمخدر موضعى وبدون أدنى ألم توضع باحكام وبشكل عميق ضمن العظم السنخي من اجل دعم البنية التعويضية الفوقية .. وبعد فترة قصيرة يتم وضع أسنان صناعية من ا بنفس شكل الأسنان الطبيعية، كما أنها تستعيض نفس وظيفة الأسنان المفقودة وبعد أن أصبحت الزرعات السنية من المعالجات الشائعة في طب الأسنان لم يعد من الحكمة التعويض عن الأسنان المفقودة بجسور و ذلك لما يتطلبه ذلك من نحت للأسنان المجاورة و التي قد تكون سليمة أصلا مما يضعف هذه الأسنان و يكشف عاجها و يعرضها للنخر على المدى البعيد. أما محاسن الزرعة السنية فهي أنها تحل محل السن المفقود دون أن تستند على الأسنان المجاورة.
إذا كان السن المفقود أماميا يقوم الطبيب بتجهيز سن مؤقت يستخدمهالمريض ريثما تصبح الزرعة جاهزة لاستقبال التركيبة النهائية. على الرغم من المزاياالكبيرة التي تتمتع بها الزرعات السنية وظيفيا و تجميلياً و على الرغم من نسبالنجاح المرتفعة التي حققها زرع الأسنان فان لهذا الخيار العلاجي مشاكل متعددة ومنالمشاكل التي تواجهنا أثناء عملية الزرع المعالم التشريحية كالجيب الفكي و إنحسارعظم الفك إذ نحتاج لطعم عظمي و العمل لفترة زمنية بالإضافة لكونه غالي الثمن .






د/ محمد عزت 

دكتوراه في زراعة ألاسنان-جامعة قناة السويس
دراسة متقدمة في زراعة ألاسنان-جامعة تورنتو-كندا-أمريكا الشمالية
ماجستير التركيبات الصناعية-جامعة المنصورة




0 التعليقات:

إرسال تعليق