الثلاثاء، 14 مايو، 2013

التهابات اللثة

(التهابات اللثة)


اللثة:

_هي جزء من النسيج الفموي الداعم للاسنان وهي الغطاء اللحمي الذي يغطي العظم المحيط للاسنان.

***مامعني التهاب في اللثة:_

(gingivitis)

_هو احمرار وتورم في اللثة  يحدث في الحالات تتراكم فيها البكتريا في جوف الفم  قد تؤدي الي فقدان الاسنان نتيجة للتلف الذي يصيب الطبقة التي تغلف الاسنان.

**وتشمل اعراض التهاب اللثة:_

 احمرار اللثة ،وانتفاخها (تورمها) وجود  رائحة كريهة في الفم بشكل دائم تراجع وانسحاب اللثة.
ظهور فجوات او جيوب عميقة في اللثة فقد الاسنان او تحرك الاسنان .
***طبيب الاسنان هو الذي يستطيع تشخيص وتحديد درجة خطورة الالتهاب حيث انها (اربع درجات اهذه الالتهابات).

**اسباب وعوامل التهاب اللثة:_

*السبب الرئيسي تكون طبقة من الجراثيم (اللويحات ا (plaque)لجراثيمية) علي سطوح الاسنان. 
_تغيرات هرمونية:_اثناء فتره الحمل ،في سن البلوغ.

_بعض الامراض تسبب هذه الالتهابات:_

_مرض السرطان

_مرض نقص المناعة


_مرض ارتفاع ضغط الدم

_تناول بعض الادوية:_

_التي تسبب انخفاضا في انتاج اللعاب الذي يعتبر له خصائص لتوفير الحماية للثة والاسنان.

_عادات سيئة:_

_مثل التدخين ،ادمان الكحولات ،عادات النظافة الخاطئة مثل عدم استخدام فرشاة ناعمة او عدم استخدام الخيط السنى.

_تاريخ عائلي:_

_حيث انه مرض يمكن ان يشخص علي اساس وراثي في وجود هذة الالتهابات,

***علاج التهابات اللثة:_

_الوضع  الذي نريد الوصول اليه هو منع الرائحة الكريهة للفم واعادة التصاق نسيج اللثة علي سطوح الاسنان ومن الممكن ان يتكون عظم مرة اخري بطريقة طبيعية في وقت  لا يقل عن (6_3) اشهر او بطريقة  صناعية وهي عمليات حقن العظم.

***هناك نوعين من العلاج ويتم  استخدام كلامها علي حسب:_

_العلاج الغير جراحي:_

يتطلب ان يتم التنظيف المهني لدي طبيب الاسنان وهو تنظيف اللثة من البلاك  واذا كان في وجود للجيوب اللثة يتم ايضا حكتها بواسطة كاحت خاص بها وهذا يتطلب جلسة او اكثر علي حسب حالة المريضز

2_العلاج الجراحي :_

يحدث في الحالات المتاخرة وهي استعادة الطبقة الداعمة للاسنان وهو العظم وفيها تحدث عمليات حقن العظم وتتطلب وقت مناسب لتجهيز لهذه العمليات 

***الوقاية من التهابات اللثة:_

-تنظيف الاسنان بواسطة الفرشاة بعض الحالات ينصح بالفرشاة الناعمة.
_ينصح باستخدام الخيوط السنية للتخلص من بقايا الطعام.
_ينصح باستخدام غسول الفم الذي يقوم كمضاد للبكتريا ويساعد في تقليل كمية الجراثيم في الفم ويستخدم ايضا كمضاد للالتهابات
_التوقف عن التدخين ،وعدم التعرض للضغوطات النفسية،الحفاظ علي نظام غذائي متوازن،الامتناع عن الشد علي الاسنان بقوة.

د./مصطفي محمد 

0 التعليقات:

إرسال تعليق