الثلاثاء، 19 أبريل، 2016

أنواع شمع الأذن وكيف أعرف إذا كان طفلي مصابا بالتهاب الأذن؟



 
*مستشارك الطبي*
الفحص الدوري للأذن ضروري لكشف الالتهابات عند الاطفال

الشمع – الصماخ مادة يفرزها الجسم باستمرار في قناة الأذن الخارجية، والغرض منه حماية الأذن من دخول بعض الحشرات الصغيرة، وهي مادة يكون لونها أصفر غامق وقد تتحول إلى البني الغامق، وتخرج من الأذن بشكل طبيعي بعد الاستحمام حيث نرى خروج مادة بنية بكمية قليلة، ولكن في بعض الأحيان تزيد كمية إنتاج الشمع أو قلة طردها وخروجه من الأذن فتؤدي إلى انسداد القناة الخارجية.

أنواع الشمع:
الشمع – الصماخ: تكون المادة الخارجة من الأذن باللون البني الفاتح، وخصوصا بعد الاستحمام، ليس لها رائحة وغير مصحوبة بألم
التهاب الأذن الخارجية: تكون المادة الخارجة باللون الغامق وكريهة الرائحة، وقد تكون مصحوبة بألم في أحد الأذنيين، وتلك نتيجة التهاب الأذن الخارجية بالفطريات، وتحتاج إلى علاج طبي.
التهاب الأذن الوسطى: تكون المادة الخارجة هي القيح نتيجة التجرثم، ولونها أصفر إلى بني فاتح، ورائحته كريهة، قد يكون مسبوقاً بألم في الأذن وعند خروج المادة يخف الألم، وهنا يكون هناك ثقب في طبلة الأذن، ولا يحتاج الأمر إلى إزالة هذه المادة، بل يحتاج الطفل إلى مضاد حيوي بالفم وليس نقط في الأذن، ويحتاج إلى تدخل طبي ومتابعة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق